تكنولوجيا الواقع المعزز AR تمنح جمود الواقع نبضاً من الحياة

الواقع المعزز Augmented Reality والمشهور اختصاراً بـ AR يمثل أحد أهم أحدث التقنيات التي لاقت ترحيباً من المستخدمين، لما يمثله من قدرة على تعزيز الواقع الحقيقي بإضافات نوعية تجعل منه أكثر تفاعلاً ومتعة وفائدة. فهو يمكنك من إضافة مكونات تفاعلية مثل مقطع فيديو أو صورة تفاعلية إلى الكتاب المطبوع. فبإمكان القارئ أن يستخدم هاتفه المحمول ليستمع إلى مقدمة المجلة بالصوت والصورة كمقطع فيديو، بل ويمكن للطالب أن يشاهد صوراً تفاعلية للصور والخرائط والإيضاحات التي يقدمها الكتاب المدرسي، مما يضفي -ولا شك- جوانب من الإمتاع والفائدة لا حدود لها. Continue reading “تكنولوجيا الواقع المعزز AR تمنح جمود الواقع نبضاً من الحياة”

الانتقال إلى الموقع الجديد

www.najishukri.com

أصدقائي الأعزاء .. متابعي مدونتي الكرام .. زوار المعرفة وطلاب الفهم

سعيد جداً بزيارتكم لمدونتي التي أضع فيها أفضل ما أنتجته في البحث العلمي، وما أعتبره مساهمة في المعرفة الإنسانية والاجتماعية، وما شاركت فيه في السياسة والتحليل.

مدونتي التي أترك فيها صدقة جارية بما تحمله من قصص الأنبياء الذين قدموا أفضل المثل للبشرية

ستكون سعادتي أكبر عند تحويل زياراتكم القادمة إلى موقعي الجديد الذي يحمل شكلاً جديداً، ومضموناً أفضل

رابط موقعي الجديد

www.najishukri.com

الحوسبة السحابية .. خدمة اليوم لمستقبل مفتوح في سماء التكنولوجيا

د. ناجي شكري الظاظا*

مع انتشار استخدام أجهزة الموبايل الذكية واللوحية، ومع رغبة المستخدمين للحصول على الخدمات من خلال استخدام تلك الأجهزة؛ ظهرت الحوسبة السحابية Cloud Computing لتوفر للمستخدم “كل الخدمات” التي لا تستطيع الأجهزة الذكية توفيرها، إما بسبب محدودية المساحة التخزينية، أو ضعف المعالج، أو حتى عدم مواءمة بعض البرامج مع نظام تشغيل تلك الهواتف.

يمكن النظر إلى الحوسبة السحابية على أنها الشكل القادم للتعامل مع الاجهزة الذكية، بل وأجهزة الحاسوب الشخصية! فهي تعتبر شكل جديد لتقديم الخدمة أكثر من كونها تقنية جديدة. وعلى ذلك يمكن تعريف الحوسبة السحابية على أنها توفير موارد حاسوبية -برمجية أو أجهزة Hardware & Software- كخدمة تحت الطلب عن طريق الإنترنت. الحوسبة السحابية تمكن المستخدم من أن يطلب مساحة تخزينية بحسب حاجته، وتتيح له استخدام قدرات معالجة تعادل السيرفرات، كما يمكنه من استخدام تطبيقات وبرامج دون الحاجة لأن تكون على حاسوبه، وكل ما يحتاجه هو متصفح للانترنت!

أهم المعيقات بالنسبة للمؤسسات الفلسطينية تتمثل في المسائل الأمنية، وضعف التمويل المالي، كما أن خدمات البرمجيات هي أكثر الخدمات السحابية تطبيقاً، وتطبيقات تخزين البيانات والبريد الإلكتروني هما أكثر الخدمات السحابية شهرة

Continue reading “الحوسبة السحابية .. خدمة اليوم لمستقبل مفتوح في سماء التكنولوجيا”

الواقع الافتراضي” فرصة لرسم المستقبل ومحاكاة الماضي”

د. ناجي شكري الظاظا*

كيف يمكن للإنسان أن يرى عجائب الدنيا السبع؟ وكيف له أن يرى ما يحدث داخل خلية حيوانية؟ أو أن يتاح للطالب أن يتعرف على مخرجات التفاعلات الكيميائية دون أن يكون في المختبر أو يتعرض للخطر؟ أسئلة كثيرة كانت الإجابة عليها سابقاً تعتبر حلماً لكل الباحثين، سواء في مجال التاريخ أو العلوم، أما اليوم فقد قدمت التكنولوجيا حلولاً خلاقة لكل تلك المشاكل، وإجابات إبداعية لتلك التساؤلات.

أن تعرض الواقع في شكل افتراضي، وأن تستطيع أن تشعر بالبيئة الافتراضية وكأنك في البيئة الحقيقية، هذا يعني أننا نتحدث عن عالم وتقنيات “الواقع الافتراضي Virtual Reality”. معلوم أن الإنسان يتعرف على البيئة المحيطة به من خلال حواسه الخمس، والتي تتمثل في (النظر، والسمع، واللمس، والشم، والتذوق). وبحسب دراسة نشرت عام 1996م فإن المعلومات التي تمر للدماغ البشري “للبالغين” تتوزع على الحواس الخمس كالتالي: البصر 70%، والسمع 20%، واللمس 4%، والشم 5%، والتذوق 1%.

الواقع الافتراضي: نظام محوسب، يوفر للإنسان بيئة افتراضية، يمكنه الاستغراق فيها والتفاعل معها في الوقت الحقيقي

Continue reading “الواقع الافتراضي” فرصة لرسم المستقبل ومحاكاة الماضي””

Submitting Project Materials of Mobile Operating Systems

Dear Students “Mobile OS”

Assalamualaikum and good day.

Regarding to course project (Mobile Operating Systems), as I mentioned before, each group should submit three things as follow:

1. APK file via email n.alzaza@up.edu.ps.

2. Brief description about your project, which should comprises: Project name, Purpose, and Main functions. The brief should submitted as a comment for this Post.

3. Source code via email n.alzaza@up.edu.ps.

 

Don’t forget to submit all names of your group members.

Due date is Sunday, December 27,2015 at the noon

  1. For any inquiry, don’t hesitate to leave a comment

انتبه! فأنت سمكة في بحر الهاكرز

د. ناجي شكري الظاظا*

كثيرة هي الوسائل والحيل التي يستخدمها الهاكرز من أجل بناء خطة هجومهم على نظام الضحية الإلكتروني، فالمهاجم من خلال المعلومات التي جمعها عن الضحية يستطيع بكل سهولة أن يخترق تلك الحسابات والتطبيقات، ومن ثم الحصول على ما يريده بناء بشكل شبه طبيعي!

ولعل التصيّد “الاصطياد” هو أحد أهم وأشهر تلك الحيل والوسائل، والتي تعتبر إحدى طرق “الهندسة الاجتماعية” التي تعني أن المهاجم يستخدم حيلاً نفسية للحصول على معلومات سرية أو خاصة من الضحية لتوظيفها في اختراق نظامه إلكترونياً. والتصيّد هو محاولة الحصول على المعلومات الخاصة بالضحية كالمعلومات الشخصية أو المالية، عن طريق الرسائل الإلكترونية أو مواقع الانترنت التي تبدو وكأنها مرسلة من شركات موثوقة أو مؤسسات مالية وحكومية كالبنوك، فيقوم المهاجمون (المتصيّدون) بإرسال رسائل إلكترونية زائفة تطلب من الضحية زيارة الموقع الإلكتروني (للبنك أو المؤسسة مثلاً) لإجراء تحديثات على بياناته، مثل: اسم المستخدم، كلمة المرور، بطاقة الائتمان، الضمان الاجتماعي، رقم الحساب في البنك، ويكون هذا الموقع زائف، وصمّم فقط لسرقة معلومات الضحية.

لكي تربح أمنك الشخصي؛ فعّل حدسك وقدم الشك على اليقين، وارفع لواء “لست سمكة ساذجة تنخدع بطعم صياد جائع”

Continue reading “انتبه! فأنت سمكة في بحر الهاكرز”

أحصنة طروادة وديدان الحاسوب هما الأكثر خطراً على نظامك

د. ناجي شكري الظاظا*

 بحسب مركز مايكروسوفت للحماية من البرامج الخبيثة فإن الديدان وأحصنة طروادة هما الأكثر نشاطاً وانتشاراً. وقد عززت تقارير شركة باندا الأسبانية لأمن المعلومات أن أحصنة طروادة تمثل (69.99%) والفيروسات (16.82%) وهما الأكثر انتشاراً تليهما الديدان في المرتبة الثالثة (7.77%)، كما أن تقرير شركة “بت ديفيندر” في يونيو 2009م بأن الإصابة بأحصنة طروادة بلغت 83%، وهو ما يدعو إلى ضرورة الانتباه لهذه الأخطار. وقد كنت في مقال سابق قد أفردت “الفيروسات” بمقال خاص، لذا فاليوم أسلط الضوء عى أحصنة طروادة والديدان.

الديدان Worms

تتميز بأنها ملفات صغيرة الحجم؛ تعتمد على نفسها لتتكاثر وتتناسخ في نفس الحاسوب أو في حواسيب أخرى عبر الشبكة. والدودة لا تقوم بأعمال ضارة بشكل مباشر كما هو الحال مع الفيروس؛ بل إن كثرتها وانتشارها يؤثر على كفاءة عمل الحاسوب أو الشبكة. وتختلف الديدان في عملها من نوع لآخر، فبعضها يقوم بالتناسخ داخل الجهاز إلى أعداد هائلة، بينما بعضها يتخصص في البريد الإلكتروني بحيث تقوم بإرسال نفسها برسائل إلى جميع الموجودين بدفتر عناوين بريد المستخدم المصاب، بل إن البعض منها يقوم بإرسال رسائل غير لائقة -كاحتوائها على صور فاضحة أو روابط جنسية- لعددٍ عشوائي من دفتر العناوين باسم صاحب البريد مما يوقعه بالكثير من الحرج. Continue reading “أحصنة طروادة وديدان الحاسوب هما الأكثر خطراً على نظامك”

قصة شمويل عليه السلام

فهرس كتاب ألف باء في قصص الأنبياء 

انتشر الفساد في بني إسرائيل وكثر فيهم الكفر والفسق والفجور، وانتشر فيهم أمر خطير جداً ما سبقهم به أحد من العالمين، وهو قتل الأنبياء عليهم السلام: (فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ وَكُفْرِهِمْ بِآيَاتِ اللَّهِ وَقَتْلِهِمُ الأنبياء بِغَيْرِ حَقٍّ وَقَوْلِهِمْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ بَلْ طَبَعَ اللَّهُ عَلَيْهَا بِكُفْرِهِمْ فَلا يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلاً) (النساء:155) حتى أنهم كانوا يقتلون في اليوم الواحد ثلاثة أنبياء وقيل أنهم قتلوا أكثر من ذلك.

وفي صحيح البخاري عَنْ فُرَاتٍ الْقَزَّازِ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا حَازِمٍ قَالَ قَاعَدْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ خَمْسَ سِنِينَ فَسَمِعْتُهُ يُحَدِّثُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: كَانَتْ بَنُو إِسْرَائِيلَ تَسُوسُهُمْ(1) الأنبياء كُلَّمَا هَلَكَ نَبِيٌّ خَلَفَهُ نَبِيٌّ وَإِنَّهُ لَا نَبِيَّ بَعْدِي وَسَيَكُونُ خُلَفَاءُ فَيَكْثُرُونَ، قَالُوا فَمَا تَأْمُرُنَا؟ قَالَ فُوا بِبَيْعَةِ الْأَوَّلِ فَالْأَوَّلِ، أَعْطُوهُمْ حَقَّهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ سَائِلُهُمْ عَمَّا اسْتَرْعَاهُمْفلم يكن يوم بدون نبي، كلما مات نبي أرسل الله لهم نبي، حتى انفصل الدين عن الدنيا فكان الملك عند الملوك والدين عند الأنبياء، فتسلط الملوك الجبابرة على بني إسرائيل وظلموهم ظلماً شديداً وهم من أبناء جلدتهم، فنشروا الظلم بين الناس واستعبدوهم.

فقدان التابوت

ونتيجة للظلم والكفر توالت الهزائم على بني إسرائيل في معارك متتالية فلما كان في بعض حروبهم مع أهل غزة وعسقلان(2) هُزم بني إسرائيل هزيمة نكراء، حتى استولى العماليق –وهم أهل فلسطينعلى التابوت وهو صندوق من الخشب يتبركون فيه، وكانوا يحملونه معهم في المعارك، إذا رأوه تنزل عليهم سكينة، كان فيه بقية مما ترك آل موسى وآل هارون مما بقي من صحف أو ألواح موسى عليه السلام، وفيه عصا موسى وبعض ملابسه وأشياء لهارون عليهما السلام، وقيل أنه كان فيها شيء من المن الذي كان ينزل من السماء في فترة التيه. Continue reading “قصة شمويل عليه السلام”

فيروسات الحاسوب خطر يهدد أنظمتنا

د. ناجي شكري الظاظا*

بالرغم من أن كثيراً من الناس يستخدم كلمة فيروساتViruses للدلالة على البرامج الخبيثة؛ إلاّ أن ذلك ليس صحيحاً، فالفيروسات هي إحدى البرامج الخبيثة التي تصيب أنظمة الحاسوب، سواء كانت تلك الأنظمة تعمل على أجهزة الحاسوب الشخصية أو أجهزة الموبايل أو حتى تلك التي تعمل على السيرفرات “الخادمات” العملاقة، فالفيروسات تستطيع الانتشار والتناسخ إلكترونياً خلال عمليات نسخ أونقل أومشاركة الملفات، فتنتشر من ملف إلى آخر ومن جهاز إلى آخر بهدف تدمير أو حذف الملفات. وتتصف الفيروسات بأنها: (1) برامج قادرة على التناسخ Replication والانتشار، (2) ترتبط ببرنامج آخر يسمى الحاضن. (3) لا يمكن أن تنشأ من ذاتها بل تنتقل من ملف مصاب إلى آخر سليم.

“أصاب فيروس تشيرنوبيل عام 1989م أكثر من 60 مليون جهاز حاسوب عبر العالم، وتسبب بخسائر اقتصادية قدرت بمليار دولار” Continue reading “فيروسات الحاسوب خطر يهدد أنظمتنا”

أشهر البرامج الخبيثة: دوافع تطويرها ومراكز صناعتها

د. ناجي شكري الظاظا*

برامج الحاسوب هي الواجهة التي يتعامل معها المستخدم، منها ما هو مفيد ومنها ما هو ضار، منها ما هو حميد ومنها ما هو خبيث. عندما تحدثت التقارير في عام 1989 عن أول فيروسات الكمبيوتر، خيل للكثيرين أن ذلك مجرد خرافة من قصص الخيال، وأن وسائل الإعلام تحاول أن ترسخها في أذهان الناس. وفي الحقيقة هي تتنوع بين فيروسات بسيطة الضرر والتأثير يسهل اكتشافها والتخلص منها إلى فيروسات خبيثة بالغة الأذى تجيد التخفي ويطول زمن اكتشافها، إلى فيروسات ماكرة ذكية، تبرع في التغير والتحول من شكل لآخر مما يجعل تقفي أثرها وإلغاء ضررهاً أمراً صعباً.

رغم أن الفيروسات هي أشهر أنواع البرامج الخبيثة إلاّ أن مركز مايكروسوفت للحماية من البرامج الخبيثة اعتبر أن الديدان وأحصنة طروادة هي الأكثر نشاطاً وانتشاراً

Continue reading “أشهر البرامج الخبيثة: دوافع تطويرها ومراكز صناعتها”

الخرائط الذهنية منظومة تفكير تعززها التكنولوجيا

لا تزال التكنولوجيا تثري حياتنا اليومية بالتطبيقات والبرامج التي تساعدنا في انجاز مهامنا بكفاءة وفعالية عاليتين. تعد الخرائط الذهنية “Mind Maps” أحد تطبيقات الجغرافيا السلوكية التي تُعنى بوصف المعرفة بناء على مكانها، وتركز على العمليات المعرفية الكامنة وراء التفكير المكاني، وصنع القرار والسلوك الفردي. تعتبر الخرائط الذهنية تعبير بصري لطريقة العقل البشري في التفكير، بحيث يتم تسلسل الأفكار والمعلومات بانسيابية من خلال ربط الكلمات والأفكار بصور، تسلسل يمتد من الفكرة الأساسية وصولا إلى آخر فرع من التفريعات والتشعبات.
ينتج عن كل ذلك رسم توضيحي سهل المراجعة والاستحضار والتذكر. هذه الطريقة توظف فصي الدماغ الأيمن والأيسر مما يزيد من كفاءة الإنسان سواء كان طالباً في مدرسة أو جامعة أو حتى شخص يود التفكير بشكل حر وبانسيابية وطلاقة. ومعلوم أن الدماغ البشري عبارة عن فصين “شقين” الفص الأيمن يهتم بالألوان والأشكال والأبعاد والألحان والأصوات والمشاعر، أما الفص الأيسر فيهتم بالأرقام والحسابات والتحليل والترتيب والتفكير.

“لا يزال العقل البشري في تطور دائم، يستطيع من خلاله أن يدرك كنهه وقدراته في إدارة الإنسان وحياته، وهو تطور تواكبه -بالضرورة- طفرات نظرية ثم تقنية تجعل منه -بحق- سيد الأرض وصاحب خارطتها الجغرافية والقادر على استحضارها ذهنياً”

Continue reading “الخرائط الذهنية منظومة تفكير تعززها التكنولوجيا”

الشحن اللاسلكي حقيقة تكنولوجية وليست حلماً مستقبلياً

لا شك أن خاصية التنقل التي تصبغ تقنيات هذا العصر هي ما يجذب الناس أكثر فأكثر، فأن تكون قادراً على الوصول إلى الانترنت من أي مكان وفي أي وقت عبر الشبكة اللاسلكية، والقيام بكافة مهامك كذلك حيثما كان مكانك بغض النظر عن الوقت، أكان وقت الدوام أو خارجه، في البيت أو المتنزه؛ كل ذلك يجعلك أكثر انتاجاً وارتياحاً في اختيار الوقت والمكان المناسبين لك ولطبيعة المهمة التي تريدها.

ولا شك أن تلك الخاصية -التنقل- تتطلب استخدام اجهزة وتقنيات قابلة للتعاطي معها، سواء على مستوى الحجم أو الكفاءة، إضافة إلى توفر الشحنة الكهربائية الكافية للمكث أطول مدة ممكنة بدون الحاجة لاستخدام وصلة الكهرباء السلكية لإعادة الشحن. إن كافة الأجهزة المحمولة سواء كانت اللابتوب أو الموبايل أو الأجهزة اللوحية تحتاج إلى إعادة شحن كل عدة ساعات.

“يتم الشحن اللاسلكي بمجرد وضع الجهاز المراد شحنه كالهاتف النقال بالقرب من مصدر الشحن ليتم شحنه مباشرة بدون أي توصيلات”

Continue reading “الشحن اللاسلكي حقيقة تكنولوجية وليست حلماً مستقبلياً”